لمواجهة موجات غلاء الأسعار العالمية، بدأ جمهور الناس سلوك دروباً مختلفة من أجل الاقتصاد في الإنفاق،
وإدخار ما يملكون من نقود تحسباً للمشكلات الاقتصادية المُحتمل حدوثها خلال الفترة القادمة. 

وعلى صعيد آخر، أتخذ المستثمرين درباً آخر للحفاظ على أموالهم، وذلك عن طريق شراء المزيد
من الأراضي والوحدات السكنية من المُلاك، ومن ثم بيعها عند تحسن الأوضاع الاقتصادية بأضعاف سعر شرائها،
وقد أدى ذلك الأمر إلى زيادة أسعار أراضي شمال الرحاب والتجمع وغيرها من المناطق العمرانية الجديدة.
فأي الطريقين أفضل: الإدخار أم الاستثمار؟ 

الاستثمار.. الحل الأمثل لمواجهة المشاكل الاقتصادية

يلجأ جمهور الناس إلى إدخار نقودهم خوفاً من مخاطرة الاستثمار فيها وخسارتها، فيفضلون
الاحتفاظ بها كما هي دون احتمالية خسارتها أو حتى التطلع إلى زيادتها. 

ولا يُعَد تجنب المخاطرة حلاً وسطًا، إذ أن تغير قيمة الدولار عالميًا لا يتيح استقرار أسعار صرف مُختلف العملات،
بما يتضمن قيمة الجنيه المصري، الأمر الذي يعني فقدان المال قيمته تدريجيًا مع مرور الوقت،
لذلك يُرَجِح الخبراء اتجاه الأفراد لمختلف أنواع الاستثمار كحل مثالي لتخطي تأثير عدم استقرار العُمْلات.

هل يوجد ما يُسَمَى بالاستثمار الآمن؟

يتوجه العديد من الأشخاص إلى استثمار نقودهم في مشروعات ذات قيمة ثابتة لا مجال للخسارة فيها،
ومن أفضل الاستثمارات الاقتصادية التي تحتفظ بقيمتها المادية، الاستثمار في الأراضي السكنية.

ولعل أفضل ما يمكنك التعرف عليه الآن هو أسعار أراضي شمال الرحاب وغيرها من التجمعات السكنية الجديدة لامتلاكها، ومن ثَم بيعها فيما بعد للحفاظ على قيمة نقودك. 

ارض للبيع شمال الرحاب.. فرصتك الأمثل للاستثمار 

حظت منطقة القاهرة الجديدة والتجمعات السكنية المحيطة بها إقبالًا شديدًا من جانب المستثمرين خلال الفترة الماضية، ويرجع ذلك إلى قربها من العاصمة الإدارية الجديدة -عاصمة مصر المستقبلية-،
لذا يُعد الاستثمار في الوحدات العقارية أو الأراضي السكنية في أي من المناطق المجاورة لها من الاستثمارات المضمونة. 

وتُمَثِل مدينة الرحاب واحدة من أفضل المناطق القريبة من العاصمة الجديدة نظراً لمستواها العام،
والاهتمام الذي تحظى به من قبل الشركة المُنشأة لها، مجموعة شركات طلعت مصطفي،
فهي أول مدينة
متكاملة تُبني من قبل القطاع الخاص.

مراحل بناء وتعمير مدينة الرحاب 

أُنشِئَت مدينة الرحاب على مساحة 10 كيلومترًا مربعًا لتتسع إلى ما يقرب من 200 ألف نسمة، وتُصبح بذلك أحد أكبر المدن السكانية بالقاهرة.

بدأ بناء المدينة في عام 1997، وقد قَسًّمها المطورين إلى عشر مراحل، وتمتد كل مرحلة منهم على مساحة 220  فدان. إلى الآن تم الانتهاء من تطوير ست مراحل، ويُجرى العمل على قدمٍ وساق حالياً من أجل تنفيذ الأربعة المتبقيين.

جميع الوحدات المبنية عُرضت للبيع، وتتميز اسعار فلل الرحاب ووحداتها بتفاوتها لتتلاءم مع مختلف الطبقات الإجتماعية.

مزايا الاستثمار في ارض للبيع شمال الرحاب

لا تقتصر المدينة على التجمعات السكنية فقط، بل يذهب ما يقرب من نصف مساحتها إلى
الحدائق الخضراء التي تفصل بين العمارات السكنية المتجاورة، لذلك تُعَد الاختيار
الأفضل للراغبين في السكن في مناطق تتسم بالهدوء والرقي.

تضم المدينة سوق تجاري كبير، وجاري العمل على إنشاء سوق آخر في المراحل الجديدة، ذلك بالإضافة إلى
المولات ومناطق المطاعم المختلفة، ما يجعلها محل إقبال الزوار القادمين من الخارج لقضاء عطلة مميزة.  

يفصل المدينة عن مدينة نصر ومصر الجديدة ما يقرب من 15 دقيقة فقط،
كما توفر الشركة المالكة أتوبيسات خاصة بنقل الزوار والسكان من المدينة وإليها.

أسعار أراضي شمال الرحاب 

تختلف أسعار أراضي شمال الرحاب عن غيرها من المدن الجديدة لتوفر العديد من الخدمات داخل المدينة، ما يُغنيك عن الحاجة إلى الخروج منها. وتضم المدينة خدمات تعليمية لمختلف المراحل الدراسية، فتحتوي على أربع مدارس كبرى وهم: المدرسة البريطانية، ومدرسة المستقبل للغات، والمدرسة الألمانية، ومدرسة عثمان بن عفان.

ويتوسط المدينة نادي الرحاب الرياضي الذي أُنشئ على مساحة تبلغ 200 فدان، الأمر الذي يتيح ممارسة مُختلف الرياضات، وتقديم خدمات التدريب الرياضية.

نتاج ما سبق من مزايا تختص بها مدينة الرحاب عن غيرها من المدن الأخرى،
يُعد استثمار الأراضي بها من الاستثمارات مضمونة الربح التي تحميك من المخاطرة في مشروعات غير مضمونة الربح، أو انخفاض قيمة النقود بإدخارها.

تواصل مع خدمة العملاء الآن للحجز 

يمكنك معرفة متوسط أسعار أراضي شمال الرحاب من خلال التواصل مع خدمة عملاء دريم تاون
-الشركة المالكة للعديد من المشروعات والأراضي بالرحاب- للسؤال عن المساحات المناسبة لك
وأسعارها وحجزها عن طريق الشركة. دريم تاون، نبني لك ما تحلم به!